تحت الرعاية الكريمة لمعالي الشيخ خالد بن خليفة بن عبد العزيز آل ثاني، رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية

من نحن

معرض إبنِ بيتك ٢٠٢٣

يعتبر معرض إبنِ بيتك بنسخته الفريدة المنصة المناسبة لتلبية احتياجات البناء والتجهيزات والترميم للمواطنين القطريين الذين يعتبرون الفئة الرئيسية المهتمة في البناء في قطر

  •    التاريخ
  • 15 - 18 مايو التاريخ 2023 (4 أيام)
  •    التوقيت
  • من 10:00 صباحاً حتى 10:00 مساءً
  •    المكان
  • مركز قطر الوطني للمؤتمرات
  •    نوع الفعالية
  • بين الشركات، ومن الشركات الى المستهلك (B2B & B2C)
  •    الزوار
  • مواطنون قطريون، مستثمرون ومشترون مباشرون
  •    القطاعات المشاركة في المعرض
  • الجهات الحكومية، الاستشاريون، المقاولون، الموردون، الخدمات العامة والحلول الذكية

نسخة أكبر خصوصاً بعد إنجازاتنا في سنة ٢٠٢٣

يعمل معرض [إبن بيتك] كحلقة وصل مهمة بين الشركات المتخصصة في المشاريع السكنية والمواطنين القطريين الذين يرغبون في بناء منازلهم أو تجديدها. ويهدف معرض [إبن بيتك] ٢٠٢٣ إلى الاستمرار في هذه الرؤية لتقديم مجموعة واسعة من المنتجات والخدمات محليا ومن جميع أنحاء العالم لإرضاء نفس الجمهور.

رؤية الفعالية

هدف معرض ابن بيتك إلى استقطاب شركات متعهّدة ومرموقة في قطر لإفساح المجال للمستخدمين، وخاصة القطريين، لفهم آخر التطوّرات في عالم المقاولات والتصميم المعماري وتعلّمها والتّعرف عليها لتنفيذ بيت الأحلام الخاصّ بهم وبنائه. سيكون المعرض حدثًا لإشراك المواطنين بمواضيع عدّة متعلّقة ببناء بيوتهم. وسيتضمّن معلومات حول بناء البيوت، وكيفية اختيار التّصاميم المناسبة والمعايير الواجبة لانتقاء مستشار ومتعهّد مناسب وكافّة التفاصيل للمراحل التّنفيذية

يقدّم هذا المعرض خليطًا من المعروضات الغنيّة بالمعلومات حول التكنولوجيا المتقدّمة والمواد المستخدمة في مجال المقاولات والهندسة المعمارية والتصميم الداخلي. وسيكون هذا المعرض، من خلال مخطّطه الإستراتيجي وجمعه لكافة المتطلّبات، بمثابة منصّة متميّزة للقطريين لابتكار أو إضافة تصاميم ومزايا جديدة لمساكنهم. كذلك، سيسلّط الضوء على المشاريع المحلية الصغيرة والمتوسطة الحجم، فضلاً عن تطوير منتوجاتهم وخدماتهم، خاصةً مئات الوسائل الذكية العصرية وبتكلفة أقل للتصميم والبناء والإبتكار

توقعات السوق

  • قسائم عقارية

    تحت القيادة الحكيمة لصاحب السمو أمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، وبهدف تحقيق الازدهار للمواطنين وضمان الاستقرار الاجتماعي لهم، تم تخصيص أكبر ميزانية من أجل تجهيز الأراضي للمواطنين القطريين بقيمة سنوية تساوي ١٠ مليار ريال. وكانت هيئة أشغال قد خططت في العام ٢٠٢٠ لتجهيز البنية التحتية الضرورية لخدمة ٢٤٨٧ قسيمة سكنية للقطريين و٢٢٧٠ قسيمة في ٢٠٢١، بمجموع يصل الى ١٠٤٠٠ قسيمة توزع وتكون جاهزة لمشاريع الإسكان

    المصدر- هيئة أشغال، كهرماء، صحيفة قطر تريبيون

  • قروض سكنية

    توفر إدارة الإسكان بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، بالتعاون مع بنك قطر للتنمية، للمستحقين من المواطنين القطريين التسهيلات اللازمة لشراء أو بناء المساكن، ومن ضمنها القروض المختلفة، وذلك حرصًا على حق كل مواطن في الحصول على السكن المناسب. واذ تراهن كل المؤسسات المالية الاخرى على نمو قروض الإسكان من خلال تقديم رزم تنافسية للقطريين على غرار تمويل يصل الى ١٠٠ في المئة من تكلفة الانشاء (على ألَا يتخطى نسبة ٧٠ في المئة من قيمة الأرض) وكذلك معدلات فائدة تنافسية، وتقسيط شهري مريح، وخطط سداد للعملاء من ذوي المهن الحرة، وتأمين على العقار بالسعر المقيم (قيمة البناء).

    المصدر- بنك قطر للتنمية، وزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية، بوابة حكومي

  • تعداد ٢٠٢٠

    أظهرت بيانات التعداد العام للسكان والمساكن والمنشآت (تعداد قطر ٢٠٢٠) الذي قام به جهاز التخطيط والاحصاء من ضمن الترتيبات لإنطلاق المرحلة الأولى من تعداد ٢٠٢٠ نمواً ضخماً في المساكن والمنشآت خلال العقد الاخير. وخلال إفتتاح تعداد ٢٠٢٠، أظهرت البيانات أن عدد المباني في دولة قطر (المباني المتممة، والمباني قيد الانشاء والمباني قيد التدمير) ارتفع الى ٢١٦٧٤٠ مقارنة بـ ١٤٨٨٠٤ في تعداد ٢٠١٠، وهي زيادة تصل الى ٤٥،٦٪. وتصدرت المباني السكنية القائمة حيث سجلت ٨٠،٣٪ تليها المنشآت بنسبة ١٦٪ بينما يتوزع الباقي بين مباني سكنية وتجارية وغيرها

    المصدر- جهاز التخطيط والاحصاء، جريدة غالف تايمز

  • العقارات

    كشفت قطر عن خطط لبناء نحو ١٥ ألف وحدة سكنية استعدادا لكأس العالم لكرة القدم ٢٠٢٢ م. وأنجزت الدولة ما يقرب من ٤٨٠٠ وحدة سكنية و٤٠٠ فيلا في جميع أنحاء البلاد، مما يشير إلى نمو كبير في هذا القطاع. وبشكل عام، تم الإفصاح عن ٥٣٧٤ صفقة في البلاد بلغت قيمتها أكثر من ٢٥ مليار ريال قطري. ويمثل هذا زيادة بنسبة ٥٪ مقارنة بإجمالي العام السابق البالغ ٥١١٦ صفقة.

توقعات سوق البناء في قطر

  • 12BQAR

    سنوياً لتجهيز أراضي القطريين لفترة ٥ سنوات

  • 71.1BQAR

    قيمة الواردات المرتبطة بقطاع البناء

  • 1.2MQAR

    للشخص الواحد قيمة قروض الإسكان للقطريين لبناء منازلهم

  • 50,000

    أسرة قطرية سيتم دعمها بقروض طويلة الأجل

  • 15,000

    وحدة سكنية جديدة بحلول نهاية عام ٢٠٢٢

  • 10

    مناطق تملك حر لغير المواطنين القطريين

  • 16,500

    قطعة أرض سكنية لخدمة مناطق مختلفة في قطر